•  

    "كَركُور الجماعة" حيث كان ينعقد الموسم بمناسبة قدوم الحجاج

    <script type="text/javascript"> var gaJsHost = (("https:" == document.location.protocol) ? "https://ssl." : "http://www."); document.write(unescape("%3Cscript src='" + gaJsHost + "google-analytics.com/ga.js' type='text/javascript'%3E%3C/script%3E")); </script> <script type="text/javascript"> var pageTracker = _gat._getTracker("UA-5964337-1"); pageTracker._trackPageview(); </script>

    1 commentaire
  •  

    Voir taille réelle 

    يتوفر الجزء الشمالي من ايت عمار على فرشة مائية مهمة قلما يتم استغلالها من طرف الأهالي

    <script type="text/javascript"> var gaJsHost = (("https:" == document.location.protocol) ? "https://ssl." : "http://www."); document.write(unescape("%3Cscript src='" + gaJsHost + "google-analytics.com/ga.js' type='text/javascript'%3E%3C/script%3E")); </script><script type="text/javascript"> var pageTracker = _gat._getTracker("UA-5964337-1"); pageTracker._trackPageview(); </script>

    votre commentaire
  • الخيمة

    كانت    الخيمة- في  زمن مضى- تشكل السكن الرسمي  لأهالي ايت عمار يعتنون بها ويولونها عناية فائقة ، أما ألان فقد انعدمت أو كادت واقتصر دورها على المناسبات و الولائم..

    <script type="text/javascript"> var gaJsHost = (("https:" == document.location.protocol) ? "https://ssl." : "http://www."); document.write(unescape("%3Cscript src='" + gaJsHost + "google-analytics.com/ga.js' type='text/javascript'%3E%3C/script%3E")); </script> <script type="text/javascript"> var pageTracker = _gat._getTracker("UA-5964337-1"); pageTracker._trackPageview(); </script>

    votre commentaire
  •  

     

    يقوم الناس في ايت عمار بعد عملية  درس المحصول الزراعي  بجمع التبن ودكه جيدا ، ثم يغطونه بقشرة من الطين المعجون لتحميه من الرياح  ومن الأمطار، ويقدم في فترة الخريف أو عند الحاجة علفا للماشية.  

    <script type="text/javascript"> var gaJsHost = (("https:" == document.location.protocol) ? "https://ssl." : "http://www."); document.write(unescape("%3Cscript src='" + gaJsHost + "google-analytics.com/ga.js' type='text/javascript'%3E%3C/script%3E")); </script> <script type="text/javascript"> var pageTracker = _gat._getTracker("UA-5964337-1"); pageTracker._trackPageview(); </script>

    votre commentaire
  •  

    بدأت تحظى زراعة الزيتون بأهمية خاصة  في أيت عمار،  بشقيها، سواء الجنوبي أو الشمالي، في السنين الأخيرة، فهي زراعة لا تشغل الرقعة الزراعية، حيث يمكن، بموازاة معها، شغل الأرض بزراعة الحبوب، أيضا لا تتطلب كثير من الماء والجهد ، إضافة إلى تأقلمها الجيد والعوامل المناخية.

    <script type="text/javascript"> var gaJsHost = (("https:" == document.location.protocol) ? "https://ssl." : "http://www."); document.write(unescape("%3Cscript src='" + gaJsHost + "google-analytics.com/ga.js' type='text/javascript'%3E%3C/script%3E")); </script> <script type="text/javascript"> var pageTracker = _gat._getTracker("UA-5964337-1"); pageTracker._initData(); pageTracker._trackPageview(); </script>

    votre commentaire
  •  

    إلى اليمين  جماعة أولاد بوغادي، وهي من الجماعات المكونة، إلى جانب جماعة أيت عمار وبعض الجماعات الأخرى ( الجناديز، أولاد فتاتة)   لقبيلة بني خيران، وإلى اليسار توجد قيادة بني خيران، ويقصدها أهالي أيت عمار لقضاء حوائجهم الإدارية، بل إن منهم من مازالت سجلات الحالة المدنية لديهم هناك.

     

    <script type="text/javascript"></script> <script type="text/javascript"></script>


    votre commentaire
  • يعد سوق الأحد بأولاد فنان من الأسواق التي لا يستغني عنها الناس في أيت عمار ، بشقيها الجنوبي والشمالي، في أغلب الأحيان ، ويقصدونه إما للتبضع، أو للمتاجرة في الماشية وخصوصا الماعز.  

    <script type="text/javascript"></script> <script type="text/javascript"></script>


    votre commentaire
  • تتعاقب الأجيال و الحقب، جيل بعد جيل، وحقبة تلو أخرى ، و هذا الملعب  يشهد ضياع المواهب  الشابة، والطاقات الحية من أبناء أيت عمار، ولو تحدثت إليه لباح لك بأسراره  الكئيبة ولحدثك عن ضياع جيل بأكمله في زحمة النسيان والإهمال. تتغير الشخصيات لكن الصورة تتكرر عبر الأزمنة وعبر العصور، صبية يعانقهم حلم الخلود، أمام صمت  أهل الحل و العقد، وستتبخر آمالهم كما تبخرت آمال سابقيهم من جيل الرواد ذات يوم.     <o:p></o:p>

    <script type="text/javascript"></script> <script type="text/javascript"></script>

    votre commentaire
  •  

    من هنا مر آخر قطار، تاركا وراؤه جيل بأكمله فريسة للنسيان والإهمال والانتظار السرمدي المقيت.  هل ستكتب له العودة ذات يوم لتمحي أضواءه المشعة ليل التهميش، وتعود أيت عمار لسابق عهدها؟ لست أدري. <o:p></o:p>

    كلما أدريه هو أن قريتي ما أنصفها دهرها يوما، وبقيت ذكرياتها جرحا لم يندمل بعد في ذاكرة الناس هناك. <o:p></o:p>

     

    <script type="text/javascript"></script> <script type="text/javascript"></script>


    votre commentaire
  • بعض بقايا وأطلال دشر أولاد السي إبراهيم، بعدما طالته أيادي التخريب، واستبد بأحجاره المستبدون،حيث أقاموا بها أركان بيوتهم الجديدة، عابثين بذكريات وآثار عهد قديم لم يبق منه غير هذا الجدار الذي استوى مع الأرض، وبعض  الأنفاس التي لا زال يلفظها بعض من تواتر إليهم الخبر، وفي الغد، ومع  زوال آخر حجرة من هنا، سيزول كل خبر، كل ذكرى، والذنب لمن؟

    votre commentaire


    Suivre le flux RSS des articles de cette rubrique
    Suivre le flux RSS des commentaires de cette rubrique